يعد مركز "ريفز" مقرا للدراسات الدولية حيث يضم كلا من مكتب نائب رئيس مجلس العلاقات الدولية، و قسم برامج الدِّراسات بالخارج، و برامج التبادل الثقافي بجامعة "وليام و ماري" كما يضم المركز قسم الطلبة والباحثين الدوليين.

تأسس المركز سنة 1989 بفضل المنحة التي قدمتها السيدة "ويندي ريفز" تخليدا لذكرى زوجها الراحل السيد "إيموري" مؤلف كتاب " أسس السلام".

يقوم مَركَز "ريفز" بدعم وتَشجيع التَّعلم والتدريس والبحث على الصعيد الدولي وذلك بإشراك  جميع الفاعلين بالجامعة والتزامهم بالقيام بهذه المهمة.

كما يقوم مركز "ريفز" بتوفير الفرص للطلبة والأساتذة وكل الفاعلين في الجامعة بدفعهم إلى المشاركة والتعلم من الخبرات ووجهات النظر العالمية، بناء على ما قام به "إيموري ووندي" خلال حياتهما من التزام أبدي اتجاه السلام العالمي عبر التفاهم بين الدول والشعوب.

اليوم، وبعد أكثر من عقدين على تأسيس مركز "ريفز" فإنه مازال مستمرا في تحسين برامج التعليم الدولي في الكلية من خلال توفير برامج الدراسة بالخارج، ووجود طلبة وباحثين دوليين، و مشاركة عالمية في كل أنحاء الجامعة.

ويقوم مركز "ريفز" بالآتي:

          •        مساعدة أكثر من 500 طالب من كلية " وليام و ماري" للدارسة بالخارج.

          •        تقديم 15 برنامجا للدراسات الصيفية بالخارج، وكذلك وجود شراكات التبادل الأكاديمي بين 16 جامعة في 12 دولة.

          •        دعم الطلبة الأجانب بكلية  "وليام و ماري" والذين يبلغ عددهم  450 طالبا في كل من  مرحلة ما قبل الليسانس و مرحلة الدراسات العليا، وأيضا دعم أكثر من 100 عضو بين أستاذ وباحث.

          •        إقامة أكثر من 200 حدث في قاعة "ريفز"  أغلبها ذو طابع دولي.